المسر بالقرآن

فتاوى اللقاء الشهري (العثيمين) ، الجزء : 4 ، الصفحة : 51 عدد الزيارات: 5867 طباعة المقال أرسل لصديق


 أنا والحمد لله أقرأ القرآن جيداً بدرجة أقرب إلى الحفظ ولكن مشكلتي إذا جهرت في القراءة بدون مصحف كثيراً ما أغلط فهل قراءتي إذا قرأت في السر على جرم أو ينقص ذلك من ثوابي ؟

 السر أفضل كما أوضح الحديث الذي رواه جماعة بإسناد حسن عن النبي ، - صلى الله عليه وسلم - ، قال { المسر في القرآن كالمسر بالصدقة والجاهر بالقرآن كالجاهر بالصدقة } .
هذا يدل على أن السر أفضل كما أن الصدقة في السر أفضل إلا إذا دعت الحاجة والمصلحة إلى الجهر كالامام الذي يصلي بالناس والخطيب الذي يخطب بالناس ، فإذا كان السر أنفع لك فهو أفضل إلا إذا احتاج إليك إخوانك لتسمعهم فأسمعهم من المصحف حتى لا يصدر عنك خطأ أو يكون فيهم من يحفظ فيفتح عليك .
الشيخ ابن باز